منتدى رضا البرنس ((اجدد الافلام والاغانى والبرامج واجمل الالعاب والرسائل الرومانسيه))
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ماحكم قول باى وتحياتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مروض خيول
عضو شرف
عضو شرف
avatar

الجنسيه : مصرى
كيف اتعرفت على منتدى رضا البرنس : الياهو
عدد الرسائل : 62
العمر : 20
الموقع : ميت ضافر
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : 100 100
تاريخ التسجيل : 12/08/2010

بطاقة الشخصية
احلى اعضاء: 20

مُساهمةموضوع: ماحكم قول باى وتحياتى   الجمعة 13 أغسطس - 9:25:49







رقـم الفتوى : 29219عنوان الفتوى :حكم كلمة كلمة باي.. أو باي بايتاريخ الفتوى :23 ذو الحجة 1423 / 25-02-2003السؤال السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
سؤال هو: انتشر في النت هذا الكلام؟
أتعلمون أن معنى كلمة باي 000 تعني بحفظ البابا أو يليق بمسلم أن نقول له بحفظ البابا وهو من اعتنق أسمى الأديان ما حكم هذا الكلام ؟وهل هو صحيح؟
الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كلمة باي أو باي باي.. كلمة عامية في اللغة الإنجليزية، والفصحى منها (جود باي) تعني إلى اللقاء أو مع السلامة، والمعنى الذي ذكرته قد يكون حادثاً، وعلى كل حال فالأولى اجتنابها واستعمال الألفاظ العربية والشرعية.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى



------------------
حكم كلمة ((بااااااي))!!!!!!
بسم الله الرحمن الرحيم

انتشر في بعض المنتديات ان معنى كلمة (باي) هو في حفظ البابا

بدون وجود دليل على ذلك

ولكنني قرأت في مطوية لفضيلة الشيخ (ابن عثيمين) بعنوان (الألفاظ المنهية)

ان كلمة (باي) معناها في حفظ البابا

ولكن بحثت في موقع الشيخ _ رحمه الله _ عن الألفاظ المنهية

فوجدت ألفاظا كثيرة

فبحثت فيها واحدا واحدا ولم أجد لهذا اللفظ مكانا

فعرضت هذه المطوية على أحد طلاب العلم فقال لي :

((هذه المطوية مكذوبة على الشيخ))

وسأعرض لكم الآن الفتاوى الصادرة في ذلك

الفتوى الأولى :

السؤال:أود أن أسأل عن حقيقة معنى كلمة باي؟والتي وردتني من بعض الناس وقمت بكتابته في أحد المواقع بأن معناها هو:في حفظ البابا الرجاء ارسال الرد بسرعة لتعميم الفائدة على الناس؟


أجاب عنها امي بن عبدالعزيز الماجد عضو هيئة التدريس بجامعة الأمام محمد بن سعود الأسلامية:
كلمة باي تستخدم عند الوداع وبغض النظر عن أصل اشتقاقها فهي تعني باللغة الانجليزية :الى اللقاء أو نحو ذلك وهذا هو معناها المعروف والدارج والذي لأجله تستخدم هذه الكلمة ولذل لايمكن القول بتجريم استخدامها وعدة كبيرة من الكبائر،فالأمر يسير والخطب سهل ولاشك أن الأولى والأحرىبالمسلم ألا يستبدل تحية أخرى بتحية الاسلام،وينبغي للمسلم أن يعود لسانه أن يحيي المسلمين بتحية الاسلام:"السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة"

وللفائدة فان اشتقاق الكلمة الانجليزية"goodbye"وهي كلمة تستخدم في الوداع على النحو التالي:
الأصل القديم لهذه الكلمة عبارة تعني"رافقك الله"وهو دعاء مجرد يستخدم الى يومنا هذا في الوداع :"god be with you"واذا نظرنا الى الى النطق القديم لهذه العبارة تظهر لنا المشابهة بينهما وبين"goodbye:"
godbe wy you
god b w y-godbwye-god buy ye
good-b wy
ثم أبدلت كلمة "god"وهي بمعنى "الله"بكلمة "good"وهي بمعنى " الخير"، وتم هذا بطريقة القياس على عبارة أخرى:"good day"وهي بمعنى "صباح الخير" أما كلمة "bye"انما اختصار ل"good bye"وهي للمخاطبة الشفوية وغيرالرسمية فقط.
وأما "bye-bye"فانما تأتي بطريقة تكرار "bye"وهي دون "bye"في مستوى الاحترام، وغالبا ماتستخدم مع الأطفال .
فليس في أصل كلمة "good bye"ولا كلمة "bye-bye"صبغة كنسية،أو عقيدة دينية مخصصة.

مجلة الاسلام العدد الثامن


_____________

الفتوى الثانية :

سألت بنفسي فضيلة الشيخ : (عبدالرحمن بن عبدالله السحيم)عضو الدعوة والإرشاد بمدينة الرياض

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي يا شيخ

ما حكم قول ((بااااي)) في نهاية الكلام بعد السلام

لكثرة كلام الناس عنها !!!!!

والله يكتب لك الأجر يا شيخ

فأجاب فضيلته :

سألت أهل الاختصاص ، فأحلت السؤال إلى أخٍ فاضل بِحُكْم إجَادة اللغة .
فأجاب – حفظه الله – :
ذُكر في أصلها أنها كانت تكتب God be with you ومعناها ( الله معك )
وأول من قام بذلك رجل يدعى غابريل هارفي

good-bye
جودباي (اسم )

noun
plural good-byes also good-bys
An expression of farewell.

[Alteration (influenced by good day), of God be with you.]

ومعناها : الله معك ..
ثم ذَكَر الأخ الفاضل لمحة تاريخية عن أصل كلمة ( قود باي ) والتي يستخدمها الغرب بمعنى مع السلامة وهي في الأصل الله معك..
وبعد ذلك تم تحريفها إلى أن أصبحت Good bye ولازالت تستخدم إلى الآن .

وعلى هذا فلا صِحّة لِمَا يُقال مِن أنَّ أصْل الكلمة : في حِفْظ البابا !

وهنا تنبيه لِمن يستخدم هذه الكلمة ويُكثر مِن قَوْلِها ، وهي أنها رَطانة أعجمية ! وتَشَبُّه بِالكُفّار .
ولدينا كلمات جميلة ، سواء كلمات وداع بين الناس ، مثل : مع السلامة ، الله يحفظك .. ونحوها
أو كلمات شرعية ، نحو : أستودعك الله .

فلِمَ يُسْتَبْدَل الذي هو أدْنِى بالذي هو خير ؟!








الموضوع المتضمن للفتوى الخاطئة جاء على النحو التالي :

انــتـــبــاه ! ............ للذين يقولون في ختام كتاباتهم تحياتي..
أحبتي في الله ........... مهمة جدا هذه المشاركة أرسلوها وأكسبو جزائها ..
قال سبحانه على لسان نبيه الكريم من لجم علما لجم الله عليه لجام من نار ..
ولقد علمت بمعلومه ألزم بها نفسي قبلكم بعد علمي بها فأحبتت نقلها لكم وهي ..
فتوى لسماحة الشيخ محمد بن عثيمين رحمة الله يفتي فيها بعدم جواز قول ..
تحياتي او مع تحياتي أو تحياتي لك .. لأن ..
التحيات تعريفها شرعا : البقاء والملك والعظمه لله وطبعا هذه صفات لا تصرف الا لله ..
ولذلك نحن نقول في دبر كل صلاة في التشهد ( التحيات لله ) ..
وذلك في توجيه التحية لله سبحانه وتعالى فلا يجوز ان نقترن به سبحانه ..
العمل هو ان نوجه التحيه بصيغة المفرد وليس بصيغة الجمع ..
(بمعنى أن نقول تحيتي او مع التحي هوليس تحياتي او مع التحيات) ..
فلعلها كلمه صغيره بسيطه ولكن عظم قدرها عند الله سبحانه ..
هذا والله اعلم



++++++++++++



والفتوى الصحيحه موجوده في موقع سؤال وجواب للشيخ محمد المنجد الله يحفظه....

وإليكم الفتوى


السؤال:

في نهاية الخطابات الرسمية بين الدوار الحكومية وبالأخص الخاتمة يذكر ( ولكم تحياتي ) أو ( ولكم تحياتنا ) وكما هو معروف بأن التحيات لله وحده لا شريك له ، فما رأيك بهذا ؟.



الجواب:



الحمد لله
لا حرج أن يقول الشخص لآخر : لك تحياتي أو مع تحياتنا ونحو ذلك من العبارات .

وأما التحيات التي هي لله وحده ، فهي التحيات الكاملة العامة ، كما في التشهد في الصلاة : ( التحيات لله والصلوات والطيبات ) .

وأما التحية الخاصة من رجل لآخر فلا بأس بها .



سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - عن هذه الألفاظ " أرجوك " ، " تحياتي " ، و " أنعم صباحاً " ، و " أنعم مساءً " ؟

فأجاب بقوله :

لا بأس أن تقول لفلان " أرجوك " في شيء يستطيع أن يحقق رجاءك به .
وكذلك" تحياتي لك " ، و " لك منى التحية " ، وما أشبه ذلك لقوله تعالى : ( وإذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ) النساء/86 ، وكذلك " أنعم صباحاً " و " أنعم مساءً " لا بأس به ، ولكن بشرط ألا تتخذ بديلاً عن السلام الشرعي .

" المناهي اللفظية " ( السؤال الثامن ) .

وفي السؤال التاسع والعشرين سئل الشيخ أيضاً رحمه الله : عن عبارة " لكم تحياتنا " وعبارة " أهدي لكم تحياتي " ؟

فأجاب قائلاً :
عبارة " لكم تحياتنا " ، و " أهدي لكم تحياتي " ونحوهما من العبارات : لا بأس بها ، قال الله تعالى : ( إذا حييتم بتحية فحيوا بأحسن منها أو ردوها ) النساء/86 .
والتحية من شخصٍ لآخر جائزة ، وأما التحيَّات المطلقة العامة فهي لله ، كما أن الحمد لله ، والشكر لله ، ومع هذا فيصح أن نقول " حمدتُ فلاناً على كذا " و " شكرتُه على كذا " ، قال الله تعالى ( أن اشكُر لي ولوالديك ) لقمان/14 . والله أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماحكم قول باى وتحياتى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
new life :: ][][§¤°^°¤§][ اســــلاميــات ][][§¤°^°¤§][ :: الاحاديث النبويه والتاريخ الاسلامى-
انتقل الى: